مصر الجديدة *** العنوان: 16 أ طريق صلاح سالم أمام بانوراما حرب أكتوبر- الدور السادس - القاهرة *** التليفون :24019197 (202+) - 24019198 (202+) *** الموبايل :01226465155 (2+) *** المهندسين *** العنوان: 21 شارع مكة متفرع من محى الدين أبو العز - أمام بوابة 5 نادى الصيد - الدقى *** التليفون :37614232 (202+) - 37614236 (202+) *** الموبايل : 01001452066 (2+) *** أتصل بنا وأحصل على أستشارة مجانية

ثدي السيدات

 اسئلة واجوبة في كل ما يخص عملية تكبير الثدي وعملية تصغير الثدي وهل يوجد اثار جانبية في عملية تصغير الثدي او تكبير الثدي يجيب عن كل هذه الاسئلة الدكتور ابراهيم كامل

كيف نعالج اختلاف حجم الثديين الملحوظ عند المرأة؟
مبدئيًّا الثديين يكون فيها اختلاف بسيط غير ملحوظ، لكن إذا وجد ثدي كبير والآخر صغير أو ثدي مرتفع والآخر هابط وهو ما يسمى بعدم التناسق بين الثديين، يستلزم حينئذٍ علاج تجميلي جراحي لإعادة التناسق ما بين الثديين، فممكن نصغر ناحية ونرفع أخرى أو نكبر ناحية مع تكبير الأخرى بنسبة أصغر، وتتم هذه العملية غالبًا بعد مرحلة البلوغ وقبل الزواج لكي نتجنب الآثار النفسية السيئة.
هل هناك دواء لتكبير حجم الثدي عند المرأة؟
للأسف لا يوجد أي علاج لتكبير أو تصغير أو رفع الثدي ولكن الحل الوحيد لعلاجه هو الجراحة التجميلية؛ لأن الثدي عند الأنثى له طبيعة خاصة مختلفة عن بقية الجسم؛ لأنه يحتوي على غدد لبنية ودهون وجلد زائد مترهل يأخذ الثدي وينزل لأسفل، فنحن نتعامل في الثدي مع ثلاثة أشياء 1- الغدة اللبنية 2- الدهون 3- الجلد ، وعندما نكبر الثدي نكبره عن طريق تركيب الجل والعملية تأخذ حوالي ثلث ساعة، والثدي لا يخضع للتخسيس فلا نستطيع تصغيره بالتخسيس ولكن بالتدخل الجراحي التجميلي وفيه نحرك مكان الحلمة بكل مكوناتها المتصلة بالغدة اللبنية لمكانها الطبيعي، فنحن لا نغير مكان الحلمة حقيقيًّا ولكننا نغيره ظاهريًّا فقط ليستطيع الطفل أن يرضع رضاعة طبيعية عادية جدًّا.
كيف نعالج كبر حجم الثدي عند السيدات؟
تصغير حجم الثدي عملية هامة جدًّا في جراحة التجميل لها علاقة بالناحية الصحية والجمالية؛ لأن كبر حجم الثدي يؤدي إلى مشاكل كثيرة بالجسم منها صعوبة التنفس لثقل حجم الثدي على القلب بجانب انحناء الظهر وتقوسه وآلام فقرات الظهر والرقبة و حدوث تسلخات وتقرحات أسفل الثدي، ونعالج كبر حجم الثدي بتصغيره ولا يحدث معه أي آثار جانبية كالتأثير على الرضاعة أو على إحساس الحلمة وشكلها والدورة الدموية التي تصل للحلم
كيف نعالج التكتلات التي تكون بالثدي بعد الولادة لوفاة المولود؟
المفروض تذهب المرأة لطبيب النساء والتوليد ليفحص الثدي جيدًّا لأن تكتلات الثدي بهذه الصورة قد تؤدي إلى التهابات وصديد في المستقبل فيجب لهذا اللبن أن يخرج من الثدي عن طريق الجلب أو العصر الجيد له حتى ينشف اللبن من الثدي مع أخذ لأدوية التي تساعد على هذا الأمر التي يعطيها طبيب النساء والتوليد.
كيف نعالج كبر حجم الثدي عند المرأة؟
نعالجه عن طريق تصغير الثدي أو شد للثدي؛ لأن كبر الثدي ينتج عنه بعض الأضرار مثل آلام في فقرات الظهر والرقبة وتسلخات خلف الثدي وهنا يكون تصغير الثدي ضرورة وظيفية بجانب وظيفته الجمالية، وقد حدث في عمليات تجميل الثدي تطور كبير جدًّا، فكانت البنت إذا أجرت عملية تجميل للثدي قد لا تستطيع الرضاعة بعد الزواج أما الآن فلا، فتستطيع البنت أن ترضع بعد الزواج بنسبة 80% وكذلك الإحساس فكانت بعض السيدات اللاتي أجرين عملية تجميل للثدي يشكون من قلة الإحساس خاصة عند الحلمة أما الآن فلا تؤثر عملية تجميل الثدي على إحساس الحلمة نهائيًّا عند المرأة.
من الذي يحدد احتياج هذه الفتاة لتكبير الثدي الطبيب أم المريض؟
الطبيب هو الذي يحدد احتياج الفتاة لتكبير الثدي فقط أم لتكبيره وشده ورفعه إذا كان مترهلا وهذه العملية ليس لها سن معين فمن الممكن أن تُجرى من سن الشباب إلى سن الستين والسبعين ما دامت الصحة العامة للمريض جيدة.
هل هناك أحجام معينه للثدي عند إجراء عملية للتكبير؟
نعم وهذا يرجع إلى ذوق السيدة التي تُجرى لها هذه العملية وذوق زوجها فيوجد بعض الأزواج الذين يفضلون الثدي الكبير للمرأة وآخرون يفضلون الحجم المتوسط كما يرجع أيضًا لحجم الجلد عندها، فلطبيب التجميل الرأي الثاني بعد رأي المريض.
هل عملية تكبير أو تصغير أو شد الثدي تجرى قبل الولادة أم بعدها؟
عملية تجميل الثدي سواء بالتكبير أم بالتصغير أم بالشد ليس لها علاقة حاليًا بالولادة والرضاعة وليس لها تأثير عليهما فالتأثير كان قديمًا؛ حيث كانت عملية التجميل للثدي تؤثر على إحساس الحلمة وعلى الرضاعة أما الآن فاستطعنا تجنب هذين الأثرين الجانبين؛ لأننا نبتعد عن العصب المسئول عن الإحساس، ففي عملية تكبير وشد الثدي تكون نسبة الرضاعة بعد العملية حوالي من90% إلى 95% وفي عملية تصغير الثدي تصل نسبة الرضاعة من 70% إلى 80% نظرًا لأن الثدي كان كبيرًا ثم صغر وإذا أجرت المرأة عملية شد وتكبير في آنٍ واحد يتم تغيير مكان الحلمة تبعًا للمقاييس التجملية للحلمة عند المرأة وهي الوسط فالمسافة بين الحلمة وعظمة الترقوة تجب أن تكون حوالي 18سم.
ما الفحوصات التي تتم قبل عملية تكبير الثدي؟
السيدة التي تريد عمل عملية تكبير للثدي تخضع لفحص طبي فنرى هل يوجد إفرازات كثيرة عندها من اللبن من الحلمة أم لا هل في عقد إنفوية عندها أم لا، وهذا يظهر بالكشف الطبي وبعد ذلك لا نحتاج أي إشعات أو فحوصات غير الفحوصات العادية التي تجرى في معامل التحاليل قبل أي عملية جراحية.
كيف يتم إصلاح أثر عملية استخراج ورم حميد من الثدي؟
جراح الأورام لا يهتم بالناحية التجميلية عند استئصال الأورام ويدخل مباشرة على موضع الورم وهناك نواحي علمية تحتم عليه هذا الأمر، وهذا الجُرح يتم إصلاحه عن طريق جراحة التجميل فنجعل أثر هذا الجرح يختفي تمامًا وإذا كان الجُرح في المنطقة الخارجية وليست الداخلية من الثدي تكون نتيجة العملية أفضل ويختفي أثر الجرح تمامًا.
ما مكان الحقن الذي يستخدم لتكبير الثدي؟
هناك أكثر من تكنيك فممكن يُجرى من تحت الثدي أو من تحت الإبط أو من خلال الحلمة وبدأنا نستخدم المنظار بجرح صغير جدًّا نبدأ ندخل البالونة عن طريق المنظار وهذه البالونة مصنوعة من السيلكون والمواد الداخلية مصنوعة من مواد مثل الجل ولا يوجد أي فرق بينه وبين الثدي الطبيعي عند اللمس ولا يسبب أي سرطانات لأن السيلكون لا يتفاعل مع جسم الإنسان فلا يسبب أي سرطانات والتي يحدث عندها سرطان يكون بسبب قابليتها لهذا المرض سواء وضعنا السيلكون أم لم نضعه.
ما مدى سهولة عملية تكبير الثدي؟
عملية تكبير الثدي العملية الوحيدة في جراحة التجميل التي نتيجتها فورية والمرأة ممكن تنزل في نفس يوم العملية وتمارس حياتها الطبيعية بدون أي ألم.
كيف تستطيع المرأة التأقلم بعد عملية تكبير الثدي؟
تستطيع المرأة التكيف مع صدرها الجديد ففي أول الأمر ستشعر بثقل في الصدر ثم لا تلبث أن تتكيف مع جسمها مثلما يلبس الإنسان الساعة لأول مرة يشعر أنها ثقيلة ثم ما يلبث أن يتكيف مع الوضع الجديد ولا يشعر بأي ثقل
ما مخاطر عمليات تكبير الثدي؟
مثلها مثل أي عملية فقد يحدث للجرح تلوث أو قد يحدث مشكلة في التخدير، لكن ليس فيها أي مخاطر نهائيًا وتستطيع أن تمارس حياتها الطبيعية بعد العملية وبعد الحمل والرضاعة.
كيف نعالج ترهلات الثدي؟
نعالج ترهلات الثدي عن طريق عملية شد للثدي وخصوصًا بعد الحمل والرضاعة اللذان غالبًا ما يحدثان للثدي ترهلا بعدهما وتبدأ تنزل الحلمة عن وضعها الطبيعي عن عظمة الترقوة فالمسافة الطبيعية بين الحلمة وعظمة الترقوة حوالي 18سم ويحدث بعض الكرمشة ويعطي شكلا صغيرًا للثدي مع ترهل في هذه المنطقة، وإذا لم ترغبي في عمليات شد الثدي ممكن تُجري بعض التمارين الرياضية التي تقوي عضلات الثدي ونتجنب لبس حمالة الثدي للبنات عند البلوغ لأنها بذلك تلغي عمل الأربطة الطبيعية المسئولة عن شد الثدي وبالتالي ممكن يحدث لهن ترهل مبكر كما نبتعد أيضًا عن لبس الكورسيه لأنه أيضًا يلغي عمل عضلات البطن مما يحدث ترهل في البطن بعد ذلك.
ولذلك ننصح بعمل بعض التمارين الرياضية بفرد اليدين على الجانبين جيدًا وترفع يديها لأعلى وتحاول تقوي عضلات الصدر لتقوي الأربطة وهذا يعطي نتيجة إذا كان الترهل ليس كبيرًا ويحدث تحسنًا ملحوظًا لحين تتاح لها الظروف لعمل عملية شد للثدي.
هل يمكننا علاج كبر حجم الثدي في مرحلة المراهقة؟
نعم يمكننا ذلك بسهولة ما دامت البنت جاوزت مرحلة الطفولة ووصلت لمرحلة البلوغ، لتجنب الآثار الجانبية لكبر الثدي من آلام بالرقبة وفقرات الظهر وحدوث تسلخات وتقرحات خلف الثدي.
كيف يتم تعويض الثدي المستأصل بسبب السرطان؟
يمكن يتم لهم عملية زراعة وتعويض للثدي المستأصل عن طريق عمليات تجميلية تعويضية فنبدأ نأخذ أجزاء من جلد وعضلات البطن ونبدأ في رفعها لكي تعوض الثدي ونعمل حلمة نفس شكل الحلمة المفقودة ونبدأ نعمل شكل للثدي مكتمل النمو يضاهي الثدي السابق وهذا يحسن الحالة النفسية للمرأة ويحسن شكل البطن حيث يُجرى لها شد بطن وفي نفس الوقت يكون استكمالا للثدي الذي تم استئصاله.
كيف نعالج الثدي الصغير ونكبره؟
عن طريق عملية تكبير الثدي، فالثدي عند المرأة إذا كان صغيرًا لا يكبر بصورة ملحوظة بعد الزواج والحمل والرضاعة ولكن يكون الكبر في حدود لصغر النسيج المكون للثدي، بالإضافة أيضًا إذا وجدت بعض الدهون في الخلايا المكونة للثدي فمن الصعب كبر الثدي حينئذٍ فعند اكتمال نمو الثدي يصعب كبره بصورة كبيرة حتى بعد الزواج والحمل والولادة، ولذلك ننصح المرأة التي يؤرقها الثدي الصغير بأن تُجري عملية تكبير للثدي وهي عملية سهلة ليس فيها أي خطورة وتُجرى بالتخدير الموضعي في حدود ثلث ساعة وتستطيع المرأة أن ترجع لحياتها الطبيعية في نفس اليوم، ولقد حدث في هذه العمليات تطور كبير وأصبحنا نُجريها بالمناظير الجراحية لكيلا يبقى أي أثر جراحي بعد العملية.

كيف نعالج صغر الثدي عند المرأة التي تريد الإنجاب والرضاعة بعد ذلك؟
نعالج صغر الثدي عن طريق إجراء عملية لتكبير الثدي وهى لا تؤثر نهائيًّا على الرضاعة فهي عملية بسيطة تتم في حوالي ثلث ساعة ونبدأ ندخل مادة معينة مثل البالونة وهذه البالونة تدفع الثدي للخارج فتعطي له كنتورًا كبيرًا ولا يحدث أي تغييرات في الإحساس عند المرأة، فهي عملية آمنة لا تؤثر على الرضاعة ولا تسبب أي أمراض نهائيًّا، وهى عملية جراحية ولكن جرحها لا يظهر لأنه صغير جدًّا ويمكن أيضًا أن تتم هذه العملية عن طريق المنظار وبالتالي لا يظهر جرحها نهائيًّا وبالنسبة لتكاليف العملية لا تكلف كثيرًا ولكن المادة التي تدخل الثدي هي المكلفة وممكن تُجرى العملية في المستشفيات الجامعية تبع وزارة الصحة وبالمجان.
كيف نعالج كبر حجم الثدي عند المرأة التي تعاني من مرض السكر؟
نعالج كبر حجم الثدي عن طريق عملية شفط الدهون، أما إذا كان الثدي مترهل فنجري له أيضًا شد ورفع للثدي هذا بجانب تنظيم المريض للسكر بالتعاون مع طبيب الباطنة لأن السكر إذا كان مرتفعًا يصعب فيه التئام الجروح بسهولة.
كيف نعالج الحاجب الخالي من الشعر والحاجب الذي فيه تشوه نتيجة الخياطة الخاطئة؟
نعالج الحاجب الخالي من الشعر عن طريق إجراء عملية زراعة شعر فنأخذ جزءًا من بوصيلة الشعر الموجودة بالرأس ونضعها في الحاجب فيبدأ يظهر الشعر ويكون شكله مثل الحاجب الآخر.
أما بالنسبة للحاجب الذي حدث فيه تشوه نتيجة الخياطة الغير تجميلية فنعيد إصلاح هذا الجرح مرة ثانية، أما عن حركة الحاجب غير المنتظمة فهو نتيجة عدم إصلاح الجرح بطريقة سليمة وبالتالي يتحرك الحاجب أثناء الكلام أو الأكل حركة غير منتظمة، ولكنه بعد الإصلاح يرجع لطبيعته، وبالنسبة لتكلفة العملية إذا كان الشخص قادرًا على التكاليف يتوجه للعيادات الخاصة لأساتذة التجميل المتخصصين وإن لم يكن قادرًا فيتوجه للمستشفيات الجامعية العامة والتي تُجرى فيها عمليات التجميل بالمجان وتحت إشراف أساتذة واستشاريين متخصصين.
كيف نعالج الاختلافات والفروقات التي قد تظهر في حجم الثديين؟ ومتى نعالج هذه الفروقات؟وهل تؤثر العملية على الغدد اللبنية؟
دورنا كجراحين تجميل هو إعادة التماثل للثديين مرة ثانية، فممكن نعمل تصغير في ناحية وتكبير في الناحية الثانية، أو نعمل رفع فقط للثدي في ناحية مع تكبير للثدي في الناحية الثانية، أو نعمل رفع في الناحيتين مع التكبير في الناحيتين بأحجام مختلفة من الجل لكي يظهرا في مستوى واحد ويتساووا في الحجم.
ونعالج اختلاف حجم الثديين بعد مرحلة البلوغ واكتمال نمو الثديين أي بعد سن الثامنة عشرة.
ولا تؤثر العملية على الغدد اللبنية؛ لأننا نتعامل مع طبقة الجلد والخلايا الدهنية فقط ولا نقترب من الغدد اللبنية فتستطيع المرأة أن ترضع بشكل طبيعي جدًّا، وهذا أيضًا لا يؤثر على إحساس الثدي والحلمة للمرأة عند الاتصال الجنسي.
كيف تعالج ترهلات الثدي؟
مقاييس الثدي المثالية عند المرأة في مرحلة ما قبل الزواج تكون الحلمة على بعد 18سم من عظام الترقوة، وحجم الثدي يتناسب مع شكل الجسم فكل ما كانت البنت رفيعة كل ما كان حجم الثدي صغيرًا، وكل ما كانت البنت سمينة كلما كبر حجم ثديها كلما حدث عندها بعض أنواع الترهلات؛ لأن الجلد فيه نوع من المرونة أو النسيج الأكتيفي الذي يعمل نوع من أنواع المرونة في الجلد، وبالتالي عندما يكون هناك ثقل يبدأ الجلد يأخذ الثدي وينزل به لأسفل وتكتشف البنت حدوث ترهلات في الثدي والحلمة أصبحت تبعد عن عظم الترقوة أكثر من 18سم.
وإذا قامت البنت بعمل رجيم تظهر لها خطوط بيضاء في منطقة الثدي وتحت الإبط والظهر وهذه الخطوط البيضاء تعطي تمهيدًا بحدوث الترهلات في منطقة الثدي.
ومن الاعتقادات الخاطئة التي يجب أن نتخلص منها: لبس حمالة الصدر باستمرار وخاصة إذا كانت البنت سمينة؛ لتصغير حجم الثدي، ولكن الثدي خلقه الله يحتوي على أربطة وعضلات، فإذا لبست المرأة حمالة الثدي وخاصة إذا كانت في سن مبكرة فيؤدي ذلك إلى ضعف هذه الأربطة وبالتالي يؤدي إلى حدوث ترهلات في الثدي ونفس الأمر مع لبس الكورسيه؛ لأن لبسه يؤدي إلى إلغاء عمل العضلات الطبيعية وبالتالي يؤدي إلى ضعف العضلات ثم حدوث ترهلات
مشاكل الثدي إذا كان صغيرًا أو كبيرًا أو به ترهلات لا يعالج إلا عن طريق الجراحة، فالسمنة ممكن تعالج بالرياضة أو الرجيم أو إعطاء الميزوثيرابي أو شفط الدهون أو شد الترهلات، أما الثدي فلا توجد أي أدوية تساعد على كبر أو صغر حجمه، أو رفعه مرة أخرى، إذن لا يوجد لعلاج حجم الثدي إلا التدخلات الجراحية، ولكنها حدث فيها تقدم كبير في الوقت الحالي.
المفروض عندما يحدث ترهل في الثدي نقوم بإرجاعه إلى المكان الطبيعي الخاص به، ثم عن طريق جراحات كثيرة جدًّا نستطيع رفع الحلمة مرة أخرى للمكان الطبيعي لها مثلما نفعل عند شد الترهلات، أو عملية تصغير الثدي، وهذه العملية ليست عملية تجميلية فقط ولكنها عملية طبية علاجية في المقام الأول، وعملية تجميلية في المقام الثاني.
فالمرأة التي عندها حجم الثدي كبير تكون أكثر عرضة لآلآم الرقبة وحدوث خشونة بالمفاصل وحدوث الأتب وإنحناء العمود الفقري للأمام، مع ظهور علامات وخطوط في الكتف نتيجة كبر وثقل حجم الثدي عندها، وممكن يحدث عندها اسمرار والتهابات في المنطقة الخلفية للثدي نتيجة الجو الحار في معظم البلدان العربية، ويبدأ يحدث فيها نوع من أنواع الحكة والهرش باستمرار؛ فيحدث نوع من أنواع الحساسية والاسمرار وتشوهات في الجلد بجانب صعوبة التنفس عند نوم المرأة بسبب حجم الثدي الكبير وثقله على القلب، ومن هنا وجب لها إجراء عملية لتصغير حجم الثدي، وقد تقدمت إجراءات هذه العملية ولا يحدث فيها أي ضرر بالغدد اللبنية أو بالقنوات المررية؛ حيث يتم استئصال الخلايا الدهنية بدون المس بالغدد اللبنية أو القنوات المررية.
كيف تعالج المرأة صغر الثدي إذا كان يسبب لها مشاكل نفسية؟
نبدأ بعمل عمليات تكبير لحجم الثدي عندها باستخدام مواد مثل الجل الطبيعي، نضعها خلف الغدة اللبنية بعيدًا عنها وعن القنوات المررية، فتكون الرضاعة فيما بعد جيدة وإحساس الحلمة باللمس سليم وكذلك الاحساس الجنسي بنسبة 90أو95%، فالمشاكل القديمة اختفت كلها حاليًا تقريبًا، وجميع جراحات الثدي لا تؤدي إلى أي مشاكل صحية أو أي أورام.
كيف نعالج كبر حجم الثدي ومشاكله؟
عملية التجميل ليست من عمليات الرفاهية ولكن بالعكس هي عملية حيوية جدًّا، فحجم الثدي الكبير يعطي بعض المشاكل النفسية بجانب التقرحات تحت الثدي واسمراره وحدوث بعض الآلآم في الرقبة والكتفين؛ ولذلك ننصح بعمل عملية تصغير للثدي وليس فيها أي خطورة، وقد ينتج عن كبر حجم الثدي تشوهات في العمود الفقري بجانب أنه يحدث ثقل على القلب وتشعر به المرأة عند التنفس بصعوبة وخاصة أثناء النوم.

ما مكان الحقن الذي يستخدم لتكبير الثدي؟

هناك أكثر من تكنيك فممكن يُجرى من تحت الثدي أو من تحت الإبط أو من خلال الحلمة وبدأنا نستخدم المنظار بجرح صغير جدًّا نبدأ ندخل البالونة عن طريق المنظار وهذه البالونة مصنوعة من السيلكون والمواد الداخلية مصنوعة من مواد مثل الجل ولا يوجد أي فرق بينه وبين الثدي الطبيعي عند اللمس ولا يسبب أي سرطانات لأن السيلكون لا يتفاعل مع جسم الإنسان فلا يسبب أي سرطانات والتي يحدث عندها سرطان يكون بسبب قابليتها لهذا المرض سواء وضعنا السيلكون أم لم نضعه

ما سبب عملية استئصال الغدد الإنفوية؟ وكيف نعالجها؟

العمليات التي يكون فيها استئصال للغدد الإنفوية تكون بسبب مرض خبيث قد يكون بالثدي فتزال الغدد الإنفوية من تحت الإبطين ويتم قطع الأوعية الإنفوية في هذه المنطقة فيحصل معه تورمات عنيفة بالذراع فيمكث هذا الأمر لفترة طويلة، وهناك علاجات تحفظية بدون جراحة بأن تحاول السيدة رفع يديها لفوق وتعلقها برباط وتضعها على شيء مرتفع وهي نائمة كالمخدة مثلا لتقلل التورم الذي قد يحدث حتى تتعدى مرحلة أخذ الكيماوي أو الإشعاع النووي وبعد ذلك ممكن تتم تدخلات جراحية متقدمة عن طريق توصيل الأوعية الإنفوية ببعضها عن طريق الجراحات الميكروسكوبية ولكن بعد عمل بعض الفحوصات الطبية لنعلم مدى استجابة الحالة التي أمامنا وعلى حسب التورم الذي كان عنده وعلى حسب طريقة استئصال الغدد وطبيعة الجلد نفسه وكمية الأوعية الدموية الموجودة.

كيف نعالج صغر حجم الثدي بعد الرضاعة والفطام؟

بالنسبة لصغر حجم الثدي بعد الرضاعة والفطام يكون بسبب صغر حجم الثدي من قبل عند المرأة فيكبر عند الرضاعة لامتلاء الغدد اللبنية بالثدي ثم جفافها بعد الفطام فيبدأ الثدي في الرجوع إلى حجمه الأصلي أو أقل من حجمه الأصلي بسبب ضمور الغدة اللبنية مما يجعل الثدي صغير جدًّا ويحدث كرمشة في الجلد، ولكننا نعالج هذا الموضوع عن طريق الشد لجلد أو التكبير للثدي على حسب كل حالة.

العودة الى الصفحة الرئيسية
OSense O-Sense
twitter
OSense O-Sense
youtube
OSense O-Sense