مصر الجديدة *** العنوان: 16 أ طريق صلاح سالم أمام بانوراما حرب أكتوبر- الدور السادس - القاهرة *** التليفون :24019197 (202+) - 24019198 (202+) *** الموبايل :01226465155 (2+) *** المهندسين *** العنوان: 21 شارع مكة متفرع من محى الدين أبو العز - أمام بوابة 5 نادى الصيد - الدقى *** التليفون :37614232 (202+) - 37614236 (202+) *** الموبايل : 01001452066 (2+) *** أتصل بنا وأحصل على أستشارة مجانية

التخصصات الطبية

إزالة خطوط وتجاعيد الوجه


نقسم تجاعيد الوجه إلى ثلاث مناطق:
المنطقة العلوية منطقة الجبهة وهذه المنطقة تبدأ تظهر بها الخطوط بالعرض وتظهر بها الخطوط حول منطقة العين وبالمنطقة التي ما بين الحاجبين التي تتضح عند التكشير أو الغضب والعبوس بالوجه، وسبب ظهور الخطوط بهذه المناطق نتيجة زيادة انقباض في العضلات الموجودة بهذه المنطقة، وبالتالي فعندما نعالج التجاعيد الموجودة بهذه المنطقة نعالجها باستخدام مادة بوتكس والتي تساعد كثيرًا على رجوع العضلات إلى الوضع الطبيعي لها مرة ثانية، وبالتالي تساعد على اختفاء التجاعيد بهذه المناطق.
     
وهناك خطوط تظهر بهذه المنطقة أثناء السكون ونعالجها بمادة فيلرز، والخطوط التي تظهر عند العبوس نعالجها بمادة البوتكس.
     
أما المنطقة السفلية من الوجه وهي المناطق التي بين الأنف والفم.

فنعالج الخطوط التي تكون أسفل الفم عن طريق مادة فيلرز، وهذه المادة تساعد كثيرًا على إزالة الخطوط والتجاعيد الموجودة بهذه المنطقة.
     
ومن الوسائل الحديثة أيضًا استخدام الخلايا الجذعية والبلازما وهما يساعدان على إعادة النضارة، ويتم تحضير الخلايا الجذعية الآن عندنا بمصر في دار الجمال بنجاح كبير جدًا، ويتم ذلك التحضير بالاشتراك مع المعامل الألمانية، فنبدأ نحضر الخلايا الجذعية والبلازما والتي يعاد حقنها مرة ثانية في مناطق كثيرة جدًا، فنحن مثلا نحقنها هنا لعلاج التجاعيد فتفيد في نضارة الوجه واختفاء التجاعيد الموجودة، وفي نفس الوقت يمكننا استخدام الخلايا الجذعية في علاج البقع وعلاج المشاكل التي توجد في جلد الوجه بصورة تجميلية جيدة.

مقدمة عن دار الجمال

عرف التجميل منذ آلاف السنين ، ويقال أن أول من أكتشفه هم الفراعنة وكانوا يهتمون بوجود " الماشطة " التي تقوم بتصفيف الشعر، كما أستحدث الفراعنة المساحيق و المستحضرات التجميلية وقد أثبتت الأبحاث و البرديات بأن الفراعنة عرفوا جراحات لتجميل الأنف وعلاج الحروق والتشوهات ، كما برع الفراعنة في علاج الجنود بعد الحروب و إزالة أثار الند بات والتشوهات . وإذا بحثنا في الصور و النقوش سنجد أن الفراعنة قاموا برسم الملوك و الأمراء بمقاييس جمالية عالية جدا ابتداء من الوجه و الثدي و البطن وباقي أجزاء الجسم.

وبعد مرور السنين نجد أحفاد الفراعنة الآن يستعيدون أمجاد الأجداد ، فنجد مصر احتلت مركزاً متقدما في مجالات جراحات التجميل الحديثة ويتضح هذا من الأعداد الكثيرة لعمليات التجميل التي تجرى بمصر سواء للمصريين المقيمين بمصر أو الوافدين من الدول العربية و الأمريكية و أستراليا و أوروبا ، ليس هذا فحسب بل نجد إقبالا كبيرا جدا من الأخوة العرب في دول الخليج و السودان و بلاد المغرب العربي في القدوم لمصر للسياحة و إجراء عمليات التجميل التي تتميز بالدقة و البراعة بل بدأ الكثير من الأوربيين و الأمريكيين القدوم لمصر لإجراء هذه العمليات والتي تتميز بانخفاض أسعارها مقارنة ببلادهم علاوة على ذلك الحصول على نفس النتيجة الجراحية المتميزة. ولهذا وجدنا أنفسنا نحن في عيادات دار الجمال المتخصصة لجراحات التجميل والجلد و الليزر تحت إشراف البروفسير إبراهيم كامل وبعد الإقبال و الثقة الغالية من المترددين علينا من مختلف أنحاء العالم فنحن مستعدون لتحمل المسئولية في تقديم كل جديد في مجالات جراحات التجميل لكل العالم.

قبل وبعد

أنت تسأل ونحن نجيب

أسئلة متكررة عن تنسيق القوام , الليزر ,تجميل الوجة , تجميل الانف , تجميل الثدى ,الميزوثيربى , زراعة الشعر, وغيرة.
twitter
OSense O-Sense
youtube
OSense O-Sense